• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

إحصاء خسائر النظام خلال شهر بريفي اللاذقية وحماة.. إليك تفاصيلها

وثق ناشطون الخسائر التي تكبّدتها قوات النظام خلال هجومها على ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي من تاريخ السادس من أيار وحتى العاشر من حزيران ٢٠١٩، حيث فاقت الحصيلة ٨٥٠ قتيلا وإعطاب عشرات المدرعات والآليات.
وفي التفاصيل، نشرت “شبكة أخبار إدلب” المحلية إحصائية وضحت فيها حجم الخسائر وذكرت فيها، “أن أعداد ضخمة من الخسائر البشرية تكبدتها قوات النظام نتيجة الاشتباكات مع فصائل المعارضة، حيث وصل العدد إلى ٨٥٠ قتيلا و١٥٠٠ جريح بالإضافة إلى أسر ثمانية عناصر بينهم ضابط برتبة عقيد الذي كان يقود عمليات معركة كفرنبودة”.
وأشارت الإحصائية، إلى أن فصائل المعارضة أصابت أربع طائرات ثلاثة منها حربية وواحدة مروحية، بعضها في مرابضها، فيما أسقطت ثلاثة طائرات استطلاع.
كما تم تدمير ٣١ دبابة و ١١ عربة بي أم بي و ١١ مدفع ثقيل و ٢٩ سيارة عسكرية و١٠ رشاشات متوسطة و ١١ قاعدة “م.د” و ٤ راجمات صواريخ و مدفع أكاسيا مجنزر.
وأوضح الإحصائية، أن فصائل المعارضة اغتنمت كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، منها ٣ دبابات وعربة بي أم بي وعربة شيلكا و ١٦ صاروخ كورنيت ورشاشي مدفع ٢٣مم و رشاش ١٤مم من قوات النمر ومستودع ذخيرة والعشرات من سيارات البيك آب و كميات كبيرة من الذخائر والأسلحة الخفيفة.
يذكر أن قوات النظام وروسيا بدأت حملة جوية وبرية على أرياف حماة وإدلب واللاذقية ب26 نيسان وسقط جرائها مئات الشهداء من المدنيين وتم تهجير أكثر من 400 ألف نحو الشمال المحرر.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA