• السبت , 1 أكتوبر 2022

أهالي منطقة الشعيطات يحولون مسيرة مؤيدة لمليشيات قسد تم إجبارهم على الخروج فيها إلى مظاهرة ضدها.

أجبرت ميليشيا قسد اليوم الأربعاء المصادف 6/1/2021 كل الموظفين والعناصر في القطاعات التابعة لها في منطقة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، على الخروج بمسيرة مؤيدة لها، ولكن المسيرة انقلبت إلى مظاهرة ضدها.

واكدت مصادر اعلامية ان مليشيا قسد أبلغت جميع موظفيها بالخروج في مسيرة ضد تركيا وتأييداً لها، مضيفة أنها توعدت من لايخرج بالعقوبة والطرد.

وأضافت المصادر أن المسيرة بدأت وسرعان ما حوّل أبناء منطقة الشعيطات هتافاتهم ضد “قسد” وفسادها، وتطالب بتحسين أوضاع الأهالي في المنطقة، ومحاسبة وطرد الفاسدين.

وأوضحت المصادر أن المتظاهرين اعتبروا مليشيات قسد محتلة لأرضهم وطالبوا بخروجها من ريف دير الزور.

ومن الجدير بالذكر أن المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيا قسد تشهد حالة من الاحتقان الشعبي نتيجة ممارسات قسد وتشهد المنطقة العديد من المظاهرات المناهضة لميليشيات قسد وممارساتها .

مقالات ذات صلة

USA