• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

“أمنستي” تنظم فعالية للدفاع عن المعتقلين السياسيين في سوريا

نظمت منظمة العفو الدولية “أمنستي”، فعالية خاصة بالدفاع عن المعتقلين السياسيين، أمس السبت، في ألمانيا.
وحظي المعتقلون السياسيون الكرد في معتقلات “قسد” أهمية خاصة، وسط مشاركة فعالية من نشطاء وشخصيات كردية بهذه الفعالية.
ونقلت شبكة رووداو الإعلامية، عن المعتقل السياسي السابق والناشط في مجال الدفاع عن المعتقلين، شبال إبراهيم قوله إن “هدف منظمة العفو الدولية من هذه الفعالية هو إيقاف جميع الانتهاكات الإنسانية التي تجري والإفراج عن جميع المعتقلين من السجون في العالم”.
وعلقت منظمة العفو الدولية، صور العديد من المعتقلين السياسيين الكرد المغيبين بزنازين PYD على “حافلة المعتقلين” الخاصة بها، في خطوة من شأنها لفت المزيد من الأنظار عالمياً على قضية المعتقلين السياسيين الكرد في سجون PYD، ومحاولة ممارسة المزيد من الضغوط على الحزب لكشف مصيرهم والإفراج عنهم.
وعلقت”العفو الدولية” صور كل من عبد الله آبو، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، المعتقل في سجون PYD منذ أكثر من عام، كما تم تعليق صورة بهزاد دورسن، والذي جرى اختطافه من قبل مسلحي PYD عام 2012، وأمير حامد، المعتقل منذ عام 2014، وفؤاد إبراهيم، المعتقل لدى الحزب منذ آذار / مارس 2017.
وباتت قضية المعتقلين السياسيين الكرد بسجون حزب الاتحاد الديمقراطي PYD محط اهتمام العديد من المنظمات الدولية وخاصة الحقوقية منها، خاصة وأن الكثير من هؤلاء مضى على اعتقالهم وإخفائهم القسري سنوات عديدة.
وقبل شهر، أطلقت منظمة العفو الدولية عريضة إلكترونية لجمع توقيعات من أجل الكشف عن مصير 75 ألف مختف قسريا داخل سوريا.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA