• الجمعة , 23 فبراير 2024

ألمانيا توضح موقفها تجاه إجراءُ انتخاباتٍ رئاسيّةٍ في سوريا

”في الوقت الذي يصر فيه نظام الأسد على إجراء الانتخابات الرئاسية، ضارباً عرض الحائط كل المواقف الدولية والوضع السوري تتباين ردود الفعل الدولية تجاه هذه الانتخابات ويبدو أن الموقف الألماني كان آخرها.

حيث اعتبر وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” أنَّ عملية التسوية في سوريا لا تتقدَّم بشكل كاف، مشيراً إلى أنَّ إجراء انتخابات رئاسية في البلاد “في هذه المرحلة” شيء من الصعب تصوُّره.

الموقف الألماني جاء خلال تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الألماني هايكو “ماس” خلال مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء ردّاً على طلب التعليق على إعلان الاحتلال الروسي دعمًه إجراءَ الانتخابات الرئاسية السورية بإشراف نظام الأسد, في العام 2021

.واضاف ماس قائلاً: “لا يسعني سوى أنْ أشيرَ مجدداً إلى أنَّ جهودنا والجهود الدولية، بما في ذلك تلك نبذل ضمن إطار ما يعرف تحت اسم المجموعة الصغيرة، التي نعمل فيها مع دول أخرى، تهدف في المقام الأول إلى إنهاء الحرب في سوريا”.

وأضاف, “في ظلِّ الواقع الذي تشهده في سوريا الآن، من الصعب تصور إجراء انتخابات هناك”.

وذكرر الوزير الالماني أنَّ هناك محادثات تجري حالياً تحت إشراف الأمم المتحدة حول القضايا السياسية المتعلّقة بتسوية النزاع في سوريا، وخاصة حول دستور البلاد، الأمر الذي قد يهيّئ الظروف لإجراء الإنتخابات.

ومن الجدير بالذكر أن روسيا تستمر في مطالبتها المجتمع الدولي لتقديم المساعدة لحكومة نظام الأسد في إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها.

وقال النائب الأول لمندوب الاحتلال الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، “دميتري بولانسكي”، أواخر الشهر الماضي، “علينا جميعاً أنْ نساعد في تنظيم هذه الانتخابات، هذا هو موقفنا”، معتبراً أنَّه “لا توجد أسس” لموقف بعض الدول الأوروبية، التي ترفض الانتخابات وتعتبرها “غيرَ قانونية”.

وفي وقت سابق قال مبعوث الرئيس الروسي للتسوية السورية، “ألكسندر لافرينتييف”، إنَّ موسكو تعتبر إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا في العام 2021 أمراً مشروعاً وترفض الموقف الغربي الذي ينفي ذلك.

مقالات ذات صلة

USA