• الجمعة , 3 فبراير 2023

أكثر من مليون ونصف مليون نازح سوري يستقبلون الشتاء بالفقر والعوز

موقع تلفزيون سوريا

أعلن “منسقو استجابة سوريا” أن 1.512.764 نازحاً سورياً معظمهم من النساء والأطفال يواجهون فصل الشتاء وسط الفقر والعوز في الخيام والمباني غير المكتملة التي يعيشون فيها، في ظل عجزهم عن توفير أبسط سبل التدفئة.

وأضاف الفريق في تقرير، أمس الجمعة، أن مخيمات النازحين تعاني من الاكتظاظ، حيث زادت أعداد المخيمات في مناطق شمال غربي سوريا خلال الفترة السابقة ووصل عددها إلى 1.489 مخيماً، موضحاً أنه من بين هذه المخيمات يوجد 452 مخيماً عشوائياً يقطن فيه 233.671 نازح سوري.

وأوضح التقرير أن جميع النازحين السوريين بحاجة ماسة إلى المساعدات التي تشمل الغذاء والمأوى والمياه والصرف الصحي والنظافة والتعليم.

وبيّن أن نسبة الفقر في مناطق شمال غربي سوريا وصلت إلى أكثر من 97% في المئة وأن هناك ارتفاعاً يومياً في أسعار المواد الغذائية وصل إلى 200% خلال الأشهر الفائتة.وأشار التقرير إلى أن الحاجة الماسة في الوقت الحالي للنازحين هو تحسين بيئة المأوى، لافتاً إلى أن العديد منهم اضطر إلى النزوح عدة مرات في ظل محدودية الأماكن التي يمكنهم العيش فيها.

وذكّر التقرير أن هناك عدداً كبيراً من الأطفال النازحين لا يتلقون التعليم، وذلك لأن المدارس لا تستوعب استقبال عدد كبير من الطلاب، أو لأن العائلات تضطر أن تُلحق أطفالها في سوق العمل لتأمين المواد الأساسية.

وناشد الفريق في تقريره جميع الفعاليات العمل على مساعدة الأهالي في مناطق شمال غربي سوريا عبر زيادة المساعدات الإنسانية لمواجهة أزمة البرد والأمطار المقبلة وتأمين الاحتياجات الأساسية للنازحينوأطلق فريق “منسقو استجابة سوريا” في الرابع من الشهر الجاري أيضاً بيان مناشدة للمنظمات والهيئات الإنسانية الفاعلة في مناطق شمال غربي سوريا، لتأمين احتياجات المهجّرين القاطنين في المخيمات، بالتزامن مع اقتراب فصل الشتاء وتضاعف أعداد المصابين بفيروس كورونا في المنطقة.

يذكر أنه في كل فصل شتاء من كل عام يعاني ساكنو المخيمات في الشمال السوري وشرقي سوريا وعلى حدود الدول المجاورة من الأحوال الجوية السيئة (أمطار وثلوج وسيول وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لـ تخفيف المعاناة وتوفير الأدوية ووسائل التدفئة.

مقالات ذات صلة

USA