• الخميس , 6 أكتوبر 2022

أزمة الخبز تعصف بالمناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشات قسد

.تستمر معاناة الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيا قسد نتيجة الفساد المستشري وممارسات ميليشيات قسد الارهابية .

حيث تعصف بهذه المناطق العديد من الازمات ومنها أزمة خبز في وخاصة في مدينة القامشلي .حيث يعاني سكان القامشلي والحسكة وبعض المدن الاخرى صعوبة الحصول على الخبز بسبب توقف افران الخبز السياحي عن العمل لارتفاع تكاليف الانتاج .

وفي هذا السياق صرح لنا المواطن (خ.م) :

أننا نعاني من عدة أزمات حيث كنا نقول ان الغاز والمازوت غير متوفر ولكن ازمة الخبز اخطر بكثير ويجب على من يدعي المسؤلية ان يوفر كل سبل الراحة للمواطن .

واضاف.. يحاربوننا حتى في لقمة خبزنا ويجب وضع حدا لكل هذا

والجدير بالذكر انه توقفت أفران الخبز السياحي عن العمل منذ 8 أيام بسبب ارتفاع سعر الدقيق من قبل ميليشيا الادارة الذاتية التي منعت وصول شاحنات الطحين الى الافران التابعة للنظام السوري ووعدت بالعمل على حل الأزمة خلال الايام المقبلةوانخفض الطلب على الخبز السياحي لارتفاع سعره من 500 ليرة سورية الى 650 ليرة سورية بينما كان الخبز العادي ب200 ليرة وتكفي حاجة المواطن.

وكانت نسبة كبيرة من سكان قامشلي تلجأ إلى شراء الخبز من الأفران السياحية والخاصة بسبب سوء جودة خبز الأفران العامة عدا عن عدم تغطيتها لحاجة المدينة.

مقالات ذات صلة

USA