• السبت , 23 أكتوبر 2021

أزاد عثمان :رابطة المستقلين الكرد تستمر في دعم أهالي عفرين للعودة إلى مدينتهم .

أكد الأستاذ ازاد عثمان مدير مكتب رابطة المستقلين الكرد السوريين في عفرين أن ميليشيات PKK الارهابية تسببت بمقتل أكثر من 4300 شاب عفرين حتى الآن .

جاء ذلك خلال لقاء له مع (باسنيوز ) واضاف قائلاً: أن هذه الميليشيات الارهابية تحتجز ما يقارب 115 ألف عفريني في مناطق الشهباء بريف حلب ولازالت تنظر إلى اهالي عفرين في حلب ومخيمات الشهباء على أنهم خزان بشري لمشاريعها اللغير الوطنية المغامرة التي أدت إلى مقتل الآلاف من أبناء الكرد السوريين .

ومن ناحية أخرى وحول منع ميليشيات pkk أهالي عفرين العودة مدينتهم أشار عثمان ان هذه الميليشيات تستخدم اهالي عفرين وسيلة ارتزاق من المنظمات الدولية باسم نازحين، ولازال هناك ما يقارب 115 ألف عفريني موزعين في تل رفعت والقرى المحيطة بها، والثلاث مخيمات الكبيرة، بالإضافة إلى أطراف مدينة حلب، وكلهم أسرى لأجندات مسلحي PKK الإرهابية».

وفي السياق ذاته اكد عثمان: ان تنظيم الأسد الأرهابي وميليشيات PKK يمنعان أهالي عفرين مغادرة تل رفعت لتركهم دروع بشرية في حال قيام أي عمل عسكري لتحرير تل رفعت، وإن خرج الكورد منها فلن يدخلها أحد من الإخوة العرب لأنها قريبة من خط الجبهة ولا تصلح للسكن المدني».

ومن ناحية أخرى وحول استمرار عودة أهالي عفرين إلى مدينتهم والخروج من هيمنة ميليشيا pyd-pkk الأرهابية في مخيمات الذل والعار في الشهباء أوضح عثمان : أن عدد العائلات الكوردية العفرينية العائدة من حلب ومخيمات الشهباء في تزايد يومي وكل يوم تقريباً هناك عائلات عائدة، وحسب متابعتنا لمجموع العائلات العائدة فقد تجاوز عدد العائدين 600 عائلة، ويمكن أن يكون شخص واحد أو أكثر ما نسميه عائلة أي أنه عاد ليسكن بيته ويدير أملاكه، والسبب غلاء مصروف العودة الذي بحسب أقوالهم يبلغ 250 دولار وأحيانا يزيد».

وحول دعم رابطة المستقلين الكرد السوريين أهالي عفرين العودة إلى مدينتهم والخروج من هيمنة ميليشيا pyd-pkk الأرهابية والتي تستخدم اهالي عفرين في اجنداتها الارهابية في مخيمات الذل والعار في الشهباء أشار عثمان : ان رابطة المستقلين الكورد السوريين تتابع حركة العودة وبمساعدة عدد كبير من المتطوعين من أبناء عفرين تقوم بتقديم العون لهم إن احتاج ذلك، من تسوية أوضاع أو استلام بيوتهم وممتلكاتهم، ولكن هناك توجيه من قيادة الجيش الوطني ودائرة التوجيه المعنوي للجيش الوطني بتسريع وتسهيل عملية إعادة الممتلكات للأخوة العائدين وأحيانا يمكن أن يتأخر استلام البيت عدة أيام فقط»

.وفي الختام أكد عثمان أنه من خلال اللقاء مع الإخوة العائدين فإن الغالبية القصوى منهم يتحدثون عن التهديدات التي تستخدمها ميليشيات PKK الارهابية لمنعهم من العودة، كما تعرض بعضهم للاعتقال والإهانة».

مقالات ذات صلة

USA