• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

أردوغان وترامب : يطالبان روسيا والنظام وإيران بوقف الهجمات على ادلب.

تستمر تركيا في تحركاتها الدبلوماسية إلى جانب الحراك العسكري في ادلب على خلفية استشهاد ٣٣ جندياً تركياً نتيجة قصف لميليشات الأسد.
حيث طالب كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتركي رجب طيب أردوغان، كلاً من روسيا والنظام السوري وإيران إلى وقف الهجمات على إدلب و«قتل الأبرياء».
وفي السياق ذاته أكد  البيت الأبيض وخلال بيان أصدرته   إن ترامب «عبر في اتصال هاتفي عن تعازيه وإدانته» للقصف الذي شنته ميليشات الأسد المدعومة من روسيا الخميس واسشتهاد 33 جندياً تركياً.
واكد البيان أن ا الزعيمين اتفقا  على أنه يجب على النظام السوري وروسيا والنظام الإيراني وقف هجومهم قبل قتل وتشريد المزيد من المدنيين الأبرياء».
ويشار إلى ان   دائرة الاتصال بالرئاسة التركية ذكرت في في بيان، أن أردوغان ذكر خلال الاتصال، أن الجانب التركي رد بالشكل المطلوب على الهجوم «الدنيء» الذي استهدف الجنود الأتراك في إدلب.
وأكد الرئيس التركي لنظيره الأمريكي، وفق البيان، تصميم أنقرة على تطهير منطقة إدلب المحددة بموجب مذكرة سوتشي من عناصر النظام السوري.
وأشار البيان، إلى أن الجانبين اتفقا على اتخاذ خطوات إضافية عاجلة لمنع المأساة الإنسانية في إدلب.
ويذكر انه وفي يوم الخميس وجه حلف شمال الأطلسي (الناتو) رسالة تضامن مع تركيا الدولة العضو في الحلف المتأثرة بالصراع في سوريا واحتضان اللاجئين الفارين من هذا الصراع، وذلك غداة مقتل 33 جنديا تركيا في غارات في إدلب.
وأعلن الحلف عن تقديم مساعدة لتركيا من خلال زيادة الدفاعات الجوية، لمواجهة الهجمات بالصواريخ التي تتعرض لها من القوات السورية المدعومة من روسيا.

مقالات ذات صلة

USA