• السبت , 1 أكتوبر 2022

أردوغان :نرفض اي شراكة للنفط في سوريا وهدفنا حماية الشعب.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن لا اطماع لتركيا في نفط سوريا وهدفنا حماية الشعب السوري من الإرهاب

وفي السياق ذاته أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، أن بلاده رفضت عرضا لتقاسم الموارد النفطية في سوريا، مؤكداً أنهم في تركيا «يهتمون بالإنسان» وليس النفط.

وقال أردوغان، في خطاب ألقاه خلال مشاركته في افتتاح مؤتمر أمناء المظالم الدولي المنعقد في مدينة إسطنبول، إن «بعض القوى الخارجية تعتزم تقاسم النفط في سوريا».

وأشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان :

ان «تركيا تلقت عرضاً للمشاركة في هذه العملية، لكن أنقرة رفضت هذا المقترح، قائلة إن همها لا يكمن في الموارد وإنما في إنقاذ الناس».

وتابع أردوغان قائلاً:

على الرغم من أن دولاً كثيرة تعقد بلا تردد، انطلاقا من مصالحها النفطية والسياسية في إشارة إلى (الولايات المتحدة الأمريكية) تحالفات مسلحة مع التنظيمات الإرهابية، إلا أننا نواصل الالتزام بموقفنا الكريم من هذه القضية، ولهذا السبب لا يمكننا تجنب التعرض للافتراءات».

واعتبر أن قوات بلاده «لا تكتفي بإبعاد التنظيمات الإرهابية عن حدود البلاد، بل تعمل على تجفيف منابع الإرهاب أينما وجدت».

واعتبر أن الجهود التي تبذلها تركيا في مكافحة «التنظيمات الإرهابية»، لا تخدم أمن البلاد وحدها وإنما المجتمع الدولي برمته.

مقالات ذات صلة

USA