• الأحد , 21 يوليو 2024

أردوغان : عناصر نظام الأسد أصبحت أهدافاً لتركيا وسيتم ضربها.

صرح مسؤول تركي رفيع المستوى بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ بوتين بأن جميع عناصر نظام الأسد أصبحت أهدافاً للجيش التركي وسوف يتم ضربها
ويشار ان هذا التصريح جاء بعد استشهاد ٣٣ جنيدا تركياً في إدلب إثر غارة جوية نسبت إلى الجيش السوري،
فقد شنت ميليشات الأسد الخميس غارة راح ضحيتها أكثر من 30 جنديا تركيا في إدلب، شمال غربي سوريا.
ومن الجدير بالذكر أنه ومع هذا الهجوم، يرتفع عدد شهداء الجيش التركي في إدلب إلى 54 على الأقل في شهر فبراير وحده.
وفي السياق ذاته قال مدير الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، في تصريحات صحفية، إن أردوغان دعا بوتن إلى أن تفي روسيا، التي تدعم ميليشات الأسد بالضربات الجوية، بمسؤولياتها في إدلب وتوقف هجمات القوات السورية.
ويشار إلى ان تهديد المسؤول التركي يأتي قبل انتهاء المهلة التي منحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ميليشات الأسد للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها خلال الأسابيع الأخيرة.وتنتهي مهلة أردوغان للجيش السوري، السبت.
ويرى المراقبون انه ومن غير المتوقع أن تلقى المهلة استجابة وخاصة بعد إرسال روسيا برسالة تهديد ضمنية في وقت سابق لتركيا في حال أطلقت عملية عسكرية ضد الأسد ، بعد انتهاء المهلة.

مقالات ذات صلة

USA