• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

أردوغان : سنسلم منبج وشرق الفرات لـ«أصحابها الحقيقيين»

صرح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان
هناك محاولات لتطويقنا بحزام ارهابي نحن نعمل على ان نسلم منبج وشرق الفرات لـ«أصحابها الحقيقيين»
هذا ومازالت محاولات تركيا تتواصل لجعل سوريا آمنة من جديد وتسليم جميع الأراضي السورية بما في ذلك منبج وشرق الفرات إلى “أصحابها الحقيقيين”.

وتابع اردوغان قائلا: بأن بلاده «لا تلمس دعما لجهودها لجعل الأراضي السورية آمنة مجددا»، لافتا إلى أن الذين «حوَلوا سوريا إلى مستنقع، ومن ثمّ بدأوا يشتكون من ذلك، يحاولون تطويق حدود تركيا بحزام إرهابي».
هذا. قد جاءت تصريحات الرئيس التركي خلال احتفال أقيم في إسطنبول ،
وأشار اردوغان أن بلاده لن تسمح بوجود أي تهديد ضدها في سوريا، قائلا: «سنواصل كفاحنا حتى نسلم جميع الأراضي السورية، بما في ذلك منبج ومنطقة شرق الفرات، إلى أصحابها الحقيقيين».
هذا وقد وجاءت تصريحات إردوغان بعد مطالبة القائد العام لتحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مظلوم عبدي، أول من أمس، تركيا باحترام سيادة الدولة السورية وعدم التدخل في شؤونها، كاشفا في الوقت ذاته عن وجود مفاوضات عبر وسطاء مع أنقرة.
ومن الجدير بالذكر ان عبدي قال : «إذا كانت الدولة التركية تريد الحلّ السياسي فيجب أن تعيد عفرين إلى أهلها، فمن دون عودة أهالي عفرين إلى منازلهم وعودة عفرين إلى طبيعتها لا يمكن أن نصل إلى الحل».
في إشارة منه إلى شروط قسد للقبول التفاوض مع الدولة التركية .
هذا وتسعى تركيا لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، تشمل مناطق من حلب ، وشرق الفرات الخاضعة لسيطرة ميليشيات قسد

وكشفت تقارير أن قوات سوريا الديمقراطية قدمت هذا الطرح إلى المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري خلال لقاء مع قياداته قبل أسبوعين في شمال سوريا، وأن جيفري ناقشه مع المسؤولين الأتراك خلال زيارته لأنقرة الأربعاء الماضي.

مقالات ذات صلة

USA