• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

أحمد داود أوغلو يؤكد رفضه لخطوات التقارب التركي مع نظام الأسد

قاسيون

رفض رئيس حزب المستقبل التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، خطوات التقارب التركية مع نظام الأسد، بعد قمة طهران وسوتشي الأخيرة.

وحذر داوود أوغلو من مخطط ينتظر اللاجئون السوريون إذا عادوا إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، بحسب ما صرح في برنامج مشكلة الهجرة غير النظامية ومقترحات الحل بتوجيه من عقل الدولة وضمير الأمة.

وأضاف داود أوغلو متسائلاً ما إذا كان نظام الأسد لديه الإرادة لصنع السلام مع شعبه، منوهاً بأن هناك تحولاً في السياسة التركية تجاه الملف السوري.

وقال رئيس الحزب التركي: إن نظام الأسد لا يتخذ أي خطوات، كما اتخذ في العلاقات مع مصر، وكأنهم يفضلون تركيا، إذا تطورت العلاقات بهذا الشكل، فإن تركيا ستعاني من ذلك”.

وأشار إلى أنه عند نقل آلاف اللاجئين السوريين في تركيا إلى الحدود ونقلهم إلى الأراضي التي تسيطر عليها تركيا، فلن نفعل شيئًا سوى زيادة عدد السكان هناك.

وأوضح أن تركيا بذلك تفقد مصداقيتها، وأن اللاجئين السوريين سيعودون عندما يعلمون أن بشار الأسد لا يزال في منصبه وأنهم سيتعرضون للضغط مرة أخرى في أي لحظة، قائلاً: “إذا غادروا اليوم فسيعودون” بالعودة بأعداد كبيرة غدا “.

يذكر أن زعيم حزب المستقبل أحمد داود أوغلو، صرح قبل أسبوع أن المواقف والتصريحات التركية الأخيرة بشأن مصالحة المعارضة السورية مع نظام الأسد كانت بضغط شديدة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة سوتشي.

مقالات ذات صلة

USA