• الثلاثاء , 22 يونيو 2021

مسلحون مجهولون يغتالون مدنياً في الريف الغربي لمحافظة درعا .

في ظل الانفلات الأمني وعدم قدرة ميليشات النظام على الجنوب السوري تستمر عمليات الاغتيال من قبل مجهولين .حيث أكدت مصادر إعلامية مقتل مدني برصاص مسلحين مجهولين غرب محافظة درعا .

وفي هذا السياق أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل أحمد محمد السعدي، سائق سيارة أجرة (تكسي)، من أبناء بلدة نافعة بريف محافظة درعا الغربي .ويشار أنه كان ممّن أجرَوا تسويةً لوضعهم الأمني لدى النظام السوري في وقتٍ سابق .

واكدت الشبكة ان عملية الاغتيال جرت بإطلاق مسلحين مجهولين الرصاص عليه على الطريق الواصل بين بلدتي نافعة وجملة. الخاضع لسيطرة ميليشيات النظام.

واكدت الشبكة أنها مازالت تحاول الوصول إلى شهود من تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.وادانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان كافة عمليات القتل التي تستهدف المدنيين، كما طالبت القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، وبالتحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها للرأي العام، ولن يكون هناك استقرار في سوريا دون عملية انتقال سياسي حقيقي نحو الديمقراطية وضمن جدول زمني محدد.

من الجدير بالذكر أن عمليات الاغتيال تتكرر في درعا عقب سيطرة ميليشيات النظام ، بدعم روسي، على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، بموجب اتفاقية فُرضت على الراغبين بـ”تسوية” أوضاعهم في المنطقة

مقالات ذات صلة

USA