• السبت , 24 سبتمبر 2022

الدكتور محمد حاج بكري:نظام الأسد غير مكترث بما يدور من حرب حرب في سوريا.

أظهرت انتخابات مايسمى بمجلس الشعب لنظام الاسد انه غير مكترث نهائيا لكل مايدور من رحى حرب في سوريه وأن كل الضغوطات لحلول سياسية لاتعنيه اطلاقا رغم معرفته الكامله پأن هذه الانتخابات غير معترف بها من معظم دول العالم المطلوب عالميا يتناقض تماما مع ممارسات النظام فتطبيق القرار ٢٢٥٤ الذي يحتم التوصل الى دستور جديد للبلاد ينتج عنه انتخابات برلمان ورئاسه بأشراف دوليمن المؤكد ان اكثر من ثلثي الشعب السوري لم يشارك والموجود تحت سيطرة الاسد معظمه شارك خوفا ورعبا ماذا يستفيد الاسد من انتخابات الواقع الحاليمعظم الناجحين تميزوا بالولاء المطلق والمصير المشترك مع الاسد وشارك قسم كبير منهم في الاجرام لذلك يجب مكافاتهم يسعى الاسد الى ارسال رسائل تفيد بأنه يحافظ على الاجراءات القانونيه وبأنه مصدر الشرعيه وأنه الرئيس الفعلي للبلدينص دستور الاسد لعام ٢٠١٢ على موافقه ثلثي اعضاء المجلس على ترشيح رئيس الجمهوريهمعظم من نجح في المجلس يتناسبون مع معطيات الحرب وهم فئات جديدة ومضمونه بالنسبه للاسداللجنه الدستوريه المشكله تحتاج الى موافقه برلمان الاسد في حال اجراء أي تعديل على الدستور وهؤلاء صمام امان للاسد فمن الاستحاله بالنسبه لهم الموافقه على كل مايمكن ان يحد من صلاحيات الاسد بالمحصله ارسل الاسد رساله تتضمن انه غير مستعد لأي تنازل وأنه غير معني الا بكرسيه ومعه جوقه القتله والمطبلين وأن صياغه دستور جديد هو ضرب من الخيال وأنه منتصر في حربه ضد الشعب السوري وأكد خطابه انفصامه عن الواقع الذي تعيشه البلد بكافه المجالات الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعية وغيرهافتحرير الجولان يبدأ من ادلب وتحرير القدس من القصير وتناسى مظاهرات اهلنا في الجولان والمطالبه باسقاطه ورحيله وأيد بشكل فاجر الفوعه وكفريا معبرا عن هويته الطائفيه بشكل وقح وتناسى انه دمر وقتل معظم طائفته وتناسى أن حكمه وحكم المقبور ابيه هو من أسس الفساد وأن من يحاربهم اليوم الهدف منه الاستيلاء على اموالهم لشخصه وأنهم كانوا رجالاته في الامس وتحدث عن الاقتصاد بسطحيه رديئه ولم يلتفت الى جوع الشعب وأن سورية صنفت كأفقر بلد في العالمحقيقه خطاب مقزز من رجل أبله ومعتوه بعيد عن الواقع لكنه متمسك بكرسي الحكم.

مقالات ذات صلة

USA